خفايا بالوسط

“الرئاسة” على نار الحرب في غزة

يُردّد أكثر من وزير بأن “زلزال” غزة أصاب لبنان بهزات إرتدادية سياسية وأمنية وعسكرية واقتصادية، ولذلك الملف الرئاسي في لبنان ارتبط بشكلٍ وثيق بالحرب في القطاع وزاد تعقيداً بعد 7 تشرين الأول الماضي، وبالتالي رئاسة الجمهورية ستتقلب على نار الحرب في غزة، ولن تفتح أبواب بعبدا قبل أن تضع الحرب أوزارها في فلسطين وجنوب لبنان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى