دوليةالاخبار

الخارجية المصرية تعلّق على اتفاق اثيوبيا وإقليم أرض الصومال

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري أن “ما يجري في غزة مخطط وممنهج لتصفية القضية الفلسطينية”.

وفي سياق آخر أشار شكري إلى أن “سيادة الصومال ووحدة أراضيه تتعرض لتهديد حقيقي بتوقيع إثيوبيا على اتفاق بشأن النفاذ إلى البحر الأحمر مع إقليم أرض الصومال”.

وأكد على أنّ “مصر تجدد رفضها لتوقيع الاتفاق بين إثيوبيا وإقليم “أرض الصومال” وتؤكد أنه يمثل انتهاكاً لسيادة دولة عربية”. مضيفاً أنّ “إثيوبيا لا تراعي الحد الأدنى من حسن الجوار”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى